الجمعة، أبريل 15، 2016

الاثنين، أبريل 11، 2016

الأربعاء، أبريل 06، 2016

(معركة الحسم ضد الفرسنة) (الحلقة الثامنة والأخيرة)


المقاومة الوطنية العراقية

(معركة الحسم ضد الفرسنة)

(الحلقة الثامنة والأخيرة)

خامساً: المرحلة الخامسة

المتغيرات على الصعيد العربي لمواجهة الخطر الإيراني

وعلى الصعيد الدولي لمواجهة القطبية الأميركية

(أواسط العام 2015 - ؟؟؟)

الاثنين، أبريل 04، 2016

السبت، أبريل 02، 2016

(معركة الحسم ضد الفرسنة) (الحلقة السابعة قبل الأخيرة)


المقاومة الوطنية العراقية
(معركة الحسم ضد الفرسنة)

(الحلقة السابعة)

(7/ 7)



حسن خليل غريب

المرحلة الرابعة

الاستنفار الأميركي الإيراني لإنقاذ العملية السياسية



(حزيران 2014 حتى أوائل العام 2015)



-المقاومة على أبواب بغداد:

الخميس، مارس 31، 2016

(معركة الحسم ضد الفرسنة) (الحلقة السادسة)


المقاومة الوطنية العراقية

(معركة الحسم ضد الفرسنة)

(الحلقة السادسة)

(6/ 7)

 حسن خليل غريب

ثالثاً: المرحلة الثالثة:

الانتقال من الحراك السلمي إلى الثورة الشعبية المسلحة

(منذ أوائل العام 2014 - 2015)

الاثنين، مارس 28، 2016

الخميس، مارس 24، 2016

كتاب (معركة الحسم ضد الفرسنة) (الحلقة الخامسة)


المقاومة الوطنية العراقية

(معركة الحسم ضد الفرسنة)

(الحلقة الخامسة)

(5/ 7)

 حسن خليل غريب

ثانياً: المرحلة الثانية:

الحراك الشعبي على أسس مطلبية

( أوائل العام 2013 إلى أوائل العام 2014):

الاثنين، مارس 21، 2016

الجمعة، مارس 18، 2016

السبت، مارس 12، 2016

المقاومة الوطنية العراقية (معركة الحسم ضد الفرسنة) (2/ 7)

المقاومة الوطنية العراقية
(معركة الحسم ضد الفرسنة)
(الحلقة الثانية)
(2/ 7)
حسن خليل غريب
مقدمة الدراسة:
لماذا الانتقال من معركة الحسم ضد الأمركة إلى معركة الحسم ضد الفرسنة ؟

الخميس، مارس 10، 2016

المقاومة الوطنية العراقية (معركة الحسم ضد الفرسنة) (الحلقة الأولى)

 جزء من كتاب
المقاومة الوطنية العراقية
(معركة الحسم ضد الفرسنة)
(الحلقة الأولى)
حسن خليل غريب
تنويه للقراء الكرام
ما سنقوم بنشره يُعتبر جزء من كتابنا الثالث عن المقاومة الوطنية العراقية، الذي هو قيد الإعداد. ونظراً إلى أن الكتاب المذكور سوف يستهلك وقتاً، آلينا على أنفسنا لأهمية الظرف الذي تمر به القضية العراقية، والتي تتطلب أجوبة عن الكثير من الأسئلة والاستفسارات، وأحياناً كثيرة تتطلب توضيح ما يُحاك حول الوضع المقاومة في العراق من شكوك وتشكيك، أن نبادر شخصياً، وعلى مسؤولية ما توصلنا إليه من نتائج جراء أبحاثنا الخاصة إلى توضيح ما أمكننا توضيحه. ونحن نرجو أن نكون قد أصبنا فنخدم المقاتلين الرابضين على خطوط النار، أو نخطئ فنتحمل وحدنا مسؤولية أخطائنا.